تاريخ الابتكار

“تتجلى قوة نفط الهلال باعتبارها مؤسسة عائلية في قدرتها على النظر بعين بعيدة المدى عند اتخاذ القرارات الاستثمارية، فهي لا تتأثر كثيرًا بتوجهات الأسواق العامة، أو بالأحرى لا تتأثر بالأوضاع السياسية العابرة. وهذه النظرة هي بالضبط ما تحتاج إليه المنطقة”

في الوقت الذي عُدَّ فيه الغاز الطبيعي على نطاق واسع منتجاً ثانوياً من المنتجات البترولية غير المرغوب فيها، نظرت شركة نفط الهلال نظرة بعيدة المدى إلى السوق الإقليمية، واستثمرت مواردها وفقاً لهذه النظرة، متخذة موقفاً رائداً بإطلاقها عدداً من المبادرات التي أرست لنا مكاناً في الصدارة بمشروعات غاز متكاملة طويلة الأجل.

وقد ساهمنا في إعداد أول عقد تجاري لإمدادات الغاز البرية فيما بين الإمارات للوزارة الاتحادية للكهرباء والماء في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1985. كما أسسنا كذلك أول اتفاق لشراء وبيع الغاز فيما بين الإمارات من خلال خطوط أنابيب بحرية مخصصة بين حقل مبارك وجبل علي في دبي عام 1991.
في عام 2005 كان لنفط الهلال دور محوري في إنشاء شركة دانة غاز، أول شركة مدرجة ومختصة بمجال الطاقة في المنطقة وهي متداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث تقدم هذه الشركة فوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية جمَّة لمنطقة الشرق الأوسط، إلى جانب ما تضيفه من قيمة على المستوى المحلي وإعطائها الأولية للاحتياجات المحلية للغاز مقابل تصديره.

شركة الهلال هي أكبر مساهم في شركة دانة غاز، حيث مكن هذا التعاون الذي يعود بالفوائد المتبادلة على الشركتين نفط الهلال من المشاركة في سلسلة متكاملة وذات قيمة للغاز. في عام 2008 أنشأت نفط الهلال ودانة غاز شركة مدن الغاز المحدودة بصفتها شركة مشتركة بينهما (بنسبة 50% /50%) مع منحها صلاحيات بتطوير مدن صناعية تستخدم الغاز بكثافة في المنطقة. لقد رسخت الشراكة القائمة بين شركة الهلال وشركة دانة غاز، والتي تعد إحدى أكبر الكيانات المستقلة لاحتياطي الغاز في مصر، أقدامنا في هذا البلد المهم الواقع في شمال أفريقيا.

يقدم مشروعنا الاستثماري في مجال الغاز والمرتقب بإقليم كردستان في العراق دليلاً حياً على رؤيتنا الراسخة وسعينا الحثيث لتنفيذ تطلعاتنا والاستثمار في المجالات التي نؤمن بمقوماتها الهائلة والمستدامة.

دانا للغاز- حقائق سريعة